هكذا تقي نفسك من ضعف الانتصاب

يعاني معظم الرجال من ضعف الانتصاب في القضيب، مما يؤدي الى ضعف قدرتهم الجنسية، هنالك عدة طرق وقائية يمكن اتباعها، لتتمتع بحياة سعيد مع الشريك، اليكم التفاصيل

هكذا تقي نفسك من ضعف الانتصاب
مع تقدمنا ​​في العمر، تقل العديد من قدراتنا ومهاراتنا، لكن لا يزال هناك الكثير من الطرق للبقاء في اللعبة والاستمتاع بها، وهذا ينطبق على الجنس كما هو الحال في الرياضة.

وتعتبرعدم القدرة على الانتصاب، إحدى المشاكل التي تؤرق عدداً كبيراً من الرجال، وتؤثر على حياتهم الاجتماعية والعملية على حد سواء.

سواء كنت تعاني حالياً من ضعف الانتصاب أو كنت ترغب في تجنب هذه الحالة، جرب هذه النصائح من أجل صحة وحياة جنسية أفضل.

1- ابتعد عن أجهزة المحمولة- الكمبيوتر:
أجهزة الكمبيوتر المحمولة تولد كمية هائلة من الحرارة، ففي حال وضعها على الحضن أو منطقة القدمين، تنتقل هذه السخونة إلى الخصيتين، الأمر الذي يؤثر بدوره على عدد الحيوانات المنوية ومستوى هرمون التستسترون في الجسم.

لذا فأن الرجال الذين يعانون من عدم الكفاءة في عمل الخصيتين، ينجم عنها قلة إفراز هرمون التستسترون، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية، و يحدث خلل في وظيفة القضيب وقدرته على الإنتصاب.

2- انتبه لما تأكله:
الوزن الزائد يمكن أن يؤثرعلى حياتك الجنسية بشكل سلبي، حيث يعمل على رفع معدلات الدهون في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية والشرايين، والتي بدورها تمنع وصول الدم الكافي إلى القضيب لحدوث الانتصاب.

السمنة تعرضك إلى مخاطر الإصابة بالأمراض الوعائية والسكري، وهما سببان رئيسيان للضعف الجنسي.

أظهرت إحدى الدراسات العلمية، أن الرجال الذين يتمتعون بمحيط خصر 42 سم ، يكونون أكثر عرضة بنسبة 50% الى الإصابة بضعف الانتصاب، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بمحيط خصر32 سم ، حيث يعتبر مقاس الخصر مؤشراً على تجمع الدهون حول الجسم.

إن تناول نظام غذائي غني بالأطعمة الصحية مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والأسماك، مع عدد أقل من اللحوم الحمراء والمجهزة والحبوب المكرر، يقلل من احتمال الإصابة بضعف الانتصاب.

3- خفض نسبة الكوليسترول:
عندما يتراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، فإنه يؤدي إلى تضييقها، مما يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى قضيب الرجل، مما يضعف من عملية الانتصاب والرغبة الجنسية.

إذا كنت تعاني من هذه المشكلة، زيارة الطبيب المختص هو الحل للحصول على الأدوية المناسبة، أو قم بتغيير نظامك الغذائي.

علاج الإصابة بالكوليسترول المرتفع من شأنها أن تعالج أيضاً وتحد من مشكلة عدم انتصاب القضيب وتقيك منها.

4- نظف أسنانك جيدا:
عدم اهتمامك بنظافة الفم، يؤدي إلى تسوس أسنانك، والاصابة بأمراض اللثة، حيث يهاجم جهاز المناعة الخاص بك مسببات الأمراض في فمك، وتتسرب البكتيريا إلى مجرى الدم، وتؤثر على الأوعية الدموية وتدفق الدم وبالتالي تقلل من الأنتصاب.

ووفقا لمؤسسة صحة الأسنان البريطانية فأن 4 من أصل 5 رجال يعانون من ضعف الانتصاب المزمن مصابون بأمراض اللثة.

تسوس الأسنان، يؤدي إلى تسرب البكتيريا إلى مجرى الدم، والأوعية الدموية، مما يسبب مشاكل صحية في الشرايين تؤدي الى الضعف الجنسي.

5- ممارسة التمارين الرياضية:
ممارسة التمارين الرياضية مهمة جداً لحياتك الجنسية، فهي تساعد القلب والأوعية الدموية على البقاء بصحة جيدة، تحافظ على وزنك، وتقلل من التوتر وتجعلك تشعر بالرضا عن أدائك الجنسي.

لا يجب أن تمارس التمارين الرياضة الصعبة والتي تتطلب مجهوداً عاليا، حيث يعتقد الباحثون أن التمارين المعتدلة يمكن أن تقلل من علامات الالتهاب في جسمك، الأمر الذي يمكن أن يساعد الأوعية الدموية في العمل بشكل أكثر كفاءة.

وفقاً لدراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية، فأن المشي لمدة 30 دقيقة كل يوم يمكن أن يعمل على خفض نسبة الضعف الجنسي لديك بنسبة 41 %.

وتشير أبحاث أخرى إلى أن التمرينات المعتدلة يمكن أن تساعد في استعادة الأداء الجنسي لدى الرجال في منتصف العمر، والذين يعانون من السمنة المفرطة.

ووجدت دراسة أخرى، أنه عندما يتعرض الرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والضعف الجنسي لبرنامج تدريب لمدة 8 أسابيع، فإنهم يحصلون على إنتصاب أفضل من أولئك الذين لم يمارسوا الرياضة بتاتاً.

6- ابتعد عن القلق والتوتر:
عندما تشعر بالقلق والتوتر من العمل، أو مشاكل في بعض العلاقات أو حتى تغيير كبير في حياتك، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إنخفاض الرغبة الجنسية لديك، وقد ينتهي الأمر بضعف الانتصاب في القضيب ، إذا استمرت حالة التوتر لفترات طويلة.

التوتر والقلق يوقفان إطلاق الناقلات العصبية المسؤولة عن تحفيز الانتصاب.

قلل من مستويات التوتر لديك، وسترى الفوائد في غرفة النوم.

7- الحفاظ على معدلات هرمون التستسترون :
تبدأ مستويات التستستيرون، بالتراجع عند بلوغك سن الثلاثين، تستمر في الانخفاض مع تقدمك في العمر.

إذا كانت مستويات التستسترون منخفضًا جدًا، فقد يؤثر على الدافع الجنسي وقدرتك على الانتصاب.

يمكن أن يخبرك اختبار الدم البسيط إذا كان لديك هرمون تستسترون منخفض، وهناك الكثير من الطرق لعلاجه.

8- أحصل على قسطاً وافراً من النوم:
عند النوم يتم إفراز الدوبامين، وهو عبارة عن مادة كيميائية تعمل كناقل عصبي في الدماغ، ولها علاقة بالتحكم بحركات عضلات الجسم.

لذا فأن قلة إفراز هذا الهرمون يعمل على ارتخاء العضلات في الجسم، علماً أن عضلة القضيب قد تكون إحداها.

ووجدت دراسة علمية، أن النوم لمدة خمس ساعات، يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون لدى الشباب الأصحاء بنسبة 15%.

9- الاقلاع عن التدخين:
هناك علاقة مباشرة بين تدخين السجائر والضعف الجنسي، حيث يؤدي التدخين إلى تلف بطانة الأوعية الدموية، مما يؤثر على العضلات الملساء في القضيب ويمنع تدفق الدم إليه.

وأظهرت بعض الدراسات، أن الأشخاص الذين يدخنون أكثر عرضة بنسبة 51 % للإصابة بالضعف الجنسي جراء عدم القدرة على الانتصاب مقارنة بالرجال الذين لا يدخنون.

ووجدت دراسة أخرى، أجريت على مجموعة من الرجال الذين اقلعوا عن التدخين، أنه بعد مرور عام واحد فقط من إقلاعهم، تحسنت قدرة الانتصاب لديهم بنسبة 25%.

10- مراقبة ضغط الدم:
ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يعمل على تضييق الأوعية الدموية، مما يقلل من تدفق الدم في الجسم، وإذا انخفض تدفق الدم إلى القضيب، فقد تجد أنه ليس من السهل الحصول على الانتصاب.

يمكن أن يؤدي ضغط الدم المرتفع، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية إلى تلف الشرايين في القلب، ويسبب الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، ويؤذي القضيب ويسبب الضعف الجنسي.

استشر طبيبك لمعرفة ما إذا كان نظام الأوعية الدموية، قلبك ودماغك وقضيبك – في حالة جيدة، أو يحتاج الأمر إلى إجراء تعديلات من خلال تغيير نمط الحياة، أو الحاجة إلى تناول بعض الأدوية.

11- السيطرة على مرض السكري:
مرض السكري هو أكبر عدو للقدرة الجنسية لدى الرجال، ذلك لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب والأوعية الدموية في قضيبك، الأمر الذي يؤدي الى قلة نسبة الدم المتدفق الية، والتي تساهم في الانتصاب.

قد تجد نفسك انت والضعف الجنسي رفقائك، إذا لم تعتني بمرض السكري.

12- تجنب الأجهاد في العمل:
الإجهاد والتعب، يمنع الدماغ من إطلاق مجموعة من الهرمونات، ومنها هرمون الملوتن المسؤول عن رفع مستويات هرمون الذكورة التستسترون عند الرجال.

حيث يعمل الشعور بالتعب والإجهاد على خفض استجابة الخصيتين لهرمون الملوتن، وبذلك عندما ينخفض هذا الهرمون يقل بالمقابل هرمون التستسترون المسؤول عن تكوين الحيوانات المنوية وانتصاب القضيب.

عندما تكون مدمناً على العمل وتقوم بإجهاد نفسك كثيرا، ولا تأخذ قسطاً وافياً من الراحة، أعلم أنك ستعاني من الضعف الجنسي.